لم تتوقف باكارا أبداً عن إبهار العالم من خلال صياغة روائع حقيقية. ومن ثريا شاهقة يبلغ ارتفاعها ثمانية أمتار إلى مزهرية ضخمة تتألف من 13000 دلاية معلقة من الكريستال، تلبي باكارا أكثر التكليفات التي تتلقاها قوة وتحدياً فتبدع قطعاً استثنائية مدهشة. 

  • وبمناسبة الاحتفال بمرور 250 عاماً على تأسيسها، خاضت باكارا تحدياً جديداً من خلال إبداع أكبر ثريا في تاريخها، بارتفاع يبلغ 8.40 متراً، وقطر 4.60 متراً، و410 مصابيح، و176 فرعاً، و26500 قطعة من الكريستال.

  • أبدع الفنان "هانز فان بينتم" في إعادة تفسير أو تصميم مزهرية ميديشي التي صممتها دار باكارا في عام 1909، ومصدر إلهامه في ذلك كانت الروائع الفنية التي قدمها مصنع باكارا في المعارض العالمية. هذه المزهرية الساحرة ما هي إلا تحفة فنية منحوتة من الضوء بارتفاع 2.5 متراً، ومزدانة بـ 13 ألف دلاية كريستالية معلقة.

أبدع الفنان "هانز فان بينتم" في إعادة تفسير أو تصميم مزهرية ميديشي التي صممتها دار باكارا في عام 1909، ومصدر إلهامه في ذلك كانت الروائع الفنية التي قدمها مصنع باكارا في المعارض العالمية. هذه المزهرية الساحرة ما هي إلا تحفة فنية منحوتة من الضوء بارتفاع 2.5 متراً، ومزدانة بـ 13 ألف دلاية كريستالية معلقة.