يتعاون توماس باستيد مع باكارا منذ أكثر من أربعين عامًا، ويشتهر بعشقه للمواد الثمينة، والمتعة التي يستمدها من اللهو بقوانين الشفافية ورغبته الدائمة في إثارة الدهشة بإبداعات غير متوقعة. ومن خلال كافة تصاميمه، سواء من المزهريات الحلزونية والتحف اللاسيمترية، والأكواب المائلة، يعبر المصمم عن إبداعه الرائع بالإضافة إلى ذوقه الميال للابتكار.

لم يعد لدى المصنع أية أسرار يخفيها عن هذا المصمم، الذي وقع أكثر من 1200 قطعة قدمتها الدار، بما في ذلك العديد من التحف الأكثر مبيعاً، مثل مجموعة "فيرتيغو"، ومزهرية "أوشينيا"، والمزهرية الحلزونية، ومجموعة "أبيس"، وأكواب "دياموند" التي تم طرحها في عام 2014. وبصفته نحاتًا حقيقيًا للضوء، قام بتصميم مجموعة "الأقصر" في عام 2010. ومع خطوطها التصميمية القوية وانعكاساتها الضوئية الهادئة، تنشر المجموعة نوراً آسرًا. وقد أصبحت الآن مجموعة "الأقصر" رمزاً للدار، وتضم أكواب ودوارق ومزهريات. وفي الآونة الأخيرة، قام المصمم بتحويل تصميم مزهرية "أوكتوجون" التي تعد بمثابة بصمة مميزة للدار إلى مزهرية رسومية غرافيكية ذات انعكاسات براقة.

باكارا من تصميم توماس باستيد

المجموعات الإبداعية