ولد خايمي هايون في مدريد في عام 1974، وهو اليوم أحد أكثر المصممين تأثيراً في جيله. ومن التصميم إلى التركيبات الفنية أو الديكور الداخلي، أتقن آليات مزج التخصصات وفروع المعارف الفنية. أسلوبه الغرائبي، وخياله الخصب، وروح الدعابة لديه التي لا تُقاوم، جميعها أغرت أعظم دور النشر والعلامات التجارية الفاخرة بالتعاون معه.

أول لقاء له مع باكارا كان في عام 2009، في مجموعة "إنكاونتر" وهي عبارة عن باقة رائعة من علب الحلوى. وتشيد تصاميمه مثل "بينا باسيون"، و"بلاك بيري فريز"، و"بون بون تريجير"، و"كريستال كاندي" بالبراعة الحرفية للعلامة. ومن خلال أبطال حديقة الحيوانات الخاصة به، وهي عائلة من الحيوانات المصنوعة من الكريستال وبورسلين "لادرو"، يروى خايمي هايوان مرة أخرى قصة مفعمة بالفكاهة والفرح. وفي عام 2021، عاد المصمم مع مجموعة "فوناكريستوبوليس" التي تضم باقة استثنائية من العناصر الزخرفية وأدوات المائدة ووحدات الإضاءة.

وتقدم قبيلته الرائعة من الحيوانات، والتي تعد أشبه بمثال حقيقي في مدرسة الأسلوب، رؤية جديدة لنحت الحيوانات في توازن مثالي بين الماضي والمستقبل، والتراث والحداثة. ويتقن خايمي هايوان كذلك فن تصاميم وحدات الإضاءة، كما يتضح من المجموعات الخاصة به من "كاندي لايت" إلى ثريا "زينيث" والتي من خلالها أعاد اكتشاف روعة الكريستال باللون الوردي ولون الشمبانيا واللون الأزرق على نحو نابض بالحياة ومفعم بالجرأة.

باكارا من تصميم خايمي هايون

المجموعات الإبداعية